اتّهم طالبو لجوء أفغان يقيمون في مخيم بوريتشي للاجئين في بيهاتش ضباطَ الشرطة الكرواتية بالاساءة إليهم. وقال مهاجران إن ضباط الشرطة سرقوا هواتفهما وأموالهما لدى محاولتهما العبور من البوسنة والهرسك في أغسطس/ آب. من جهته، أوضح أحد طالبي اللجوء: « كانت زوجتي حاملا وتعاني من ألم شديد بسبب الطفل، لكن الكرواتيين قالوا: عودوا أدراجكم، هذا ما قالوه: عودوا لا يسمح لكم بالبقاء وطلب اللجوء، ورحّلونا ». وأعقبت هذه الأقوال التقرير الصادر عن المجلس الدنماركي للاجئين والذي يشير إلى وقوع نحو 60 حادثة مشابهة في أغسطس/ آب.