أكّد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان بدء المحادثات الدبلوماسية مع تركيا في العاصمة طهران يوم الاثنين، بهدف التوصل إلى « تعاون طويل الأمد ». جاء تصريح الوزير الإيراني خلال المؤتمر الصحفي المشترك، الذي أقيم مع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو عقب الاجتماع بين الوفدين. وقال أمير عبد اللهيان عن خارطة الطريق: « نأمل – خلال زيارة فخامة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في المستقبل إلى إيران – أن يتم التوقيع على هذه الاتفاقية بحضور رئيسي البلدين ». وأضاف قائلاً: « في محادثات اليوم، أولينا انتباهاً خاصاً إلى التنمية الاقتصادية والتعاون التجاري وزيادة التعاون في مجال الطاقة وتسهيل حركة الترانزيت وتعزيز التجارة عبر الحدود والقضايا القنصلية ». وأدان الوزيران الهجمات التي نُفّذت بطائرات مسيرة في العراق الأسبوع الماضي واستهدفت رئيس الوزراء العلاقي مصطفى الكاظمي، وتعهدا بـ « المتابعة الجديّة لمسألة لتشكيل حكومة شاملة » في أفغانستان، كما عبّرا عن مخاوفهما من الوضع السياسي في لبنان عقب الخلاف الدبلوماسي مع دول الخليج.