اصطف عدد من الأشخاص صباح يوم الأحد، لإجراء اختبار مجاني لفيروس كورونا في حي توري بارو بمدينة برشلونة في إطار مبادرة للكشف عن حملة الفيروس الذين لا تظهر عليهم أعراض المرض.

ويأتي المشروع بجهد مشترك بين مجلس مدينة برشلونة ووزارة الصحة الإسبانية للحد من تفشي المرض بأقرب وقت ممكن وذلك بعدما سجّل حي توري بارو عدداً كبيراً من حالات الإصابة.

وقالت إحدى الطبيبات: « ثبُت وجود حالات إصابة كثيرة في منطقة توري بارو، لذلك قرر مجلس المدية بالتعاون مع وزارة الصحة هذا الأسبوع تخصيص نقطة لإجراء فحوصات شاملة لناقلي الفيروس ممن لا تظهر عليهم الأعراض ».

وأوضح عامل رعاية صحية آخر من مكان إجراء الاختبار: « سجلت هذه المنطقة عدداً كبيراً من حالات الإصابة خلال الـ 15 يوماً الأخيرة ».

تستمر الفحوصات الشاملة لمدة يومين حيث تشير النتائج الصادرة في وقت مبكر من بعد الظهر إصابة 3% من الذين أجروا الاختبار لغاية الآن، أي أن 15 شخصاً من أصل 485 حاملين للفيروس دون أن تظهر عليهم أية أعراض.

شهدت حالات الإصابة بفيروس كورونا في إسبانيا ارتفاعاً مرة أخرى خلال الأسابيع الأخيرة بتسجيل نحو 50 ألف إصابة جديدة خلال الـ 14 يوماً الأخيرة، وذلك وفقاً للأرقام الرسمية.

ورداً على ارتفاع حالات الإصابة، أعلنت الحكومة الإسبانية، يوم الجمعة، عن إغلاق النوادي الليلية والمراقص وقاعات الرقص، كما يتعين على الحانات والمطاعم إغلاق أبوابها عند الساعة الواحدة ليلاً.