وسط فراغ أمني خلفه انسحاب القوات الأمريكية من قاعدة باغرام، يُزعم أن المتاجر بدأت ببيع مواد منهوبة من القاعدة الجوية، بحسب ما أظهرته لقطات تم تصويرها يوم الخميس.