توصّل عبد المالك أبرون رئيس المغرب التطواني، بمراسلة من لجنة الأخلاقيات التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، للمثُول أمامها يوم الخميس 31 ماي بمقر الجامعة، وقد تم طلب الحضور من الرئيس أبرون لمقر الجامعة، بسبب الشكاية التي تقدّم بها ضد مدرب الفتح الرياضي وليد الركراكي على خلفية تصريحه في الجولة الأخيرة من البطولة الاحترافية « اتصالات المغرب ».

و كان مدرب الفريق العاصمي قد خرج بتصريح بعد إسدال الستار عن البطولة الاحترافية، يؤكد من خلاله أن بعض الفرق تهاونت في الجولة الأخيرة من بينها فريق المغرب التطواني الذي ضمن بقاءه بقسم الأضواء.

قبل أن يعود الركراكي لنشر توضيح بعد ذلك، يؤكد من خلاله أن تصريحاته كان لها هدف واحد و هو التشجيع و الحفاظ على العدالة الرياضية إلى غاية نهاية البطولة، و تجنب إقحام الأندية للفريق الرديف في المباريات التي لازالت تحمل تنافساً رياضياً.
م / ع طنجة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here