القاهرة (أ ف ب) – يتوجه المصريون الى صناديق الاقتراع من الاثنين الى الاربعاء للادلاء بأصواتهم في انتخابات رئاسية محسومة سلفا للرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يتوقع ان يعاد انتخابه لولاية ثانية مدتها أربع سنوات.

ودعي الى الاقتراع قرابة 60 مليون ناخب من اجمالي 100 مليون مصري هم عدد سكان البلد العربي الاكبر ديموغرافيا.

ويتعين على الناخبين الاختيار ما بين السيسي ومنافسه رئيس حزب الغد موسى مصطفى موسى وهو سياسي غير معروف لدى الجمهور الواسع.

وقرر موسى، الذي كان من أشد مؤيدي الرئيس المصري، الترشح في اللحظة الاخيرة لكي يجنبه أن يكون المرشح الوحيد في الانتخابات.

ويقول استاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة مصطفى كامل السيد ان “موسى مصطفى موسى لديه فرص ضعيفة للفوز بعدد كبير من الاصوات”.

وفي مقابلة تلفزيونية تم بثها الاسبوع الماضي اكد السيسي ان غياب مرشحين أقوياء ليست مسؤوليته.

وقال “الممارسة الديموقراطية .. انتم تتحدثون معي في أمر لا ذنب لي فيه بالمرة”.

وتابع “انا كنت أتمنى ان يكون موجودا معنا (منافس) واحد او اثنين او ثلاثة او عشرة من افاضل

الناس وانتم المصريون تختارون كما تشاؤون.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here