عاد وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، إلى مهامه بصفة رسميةعلى رأس وزارة الداخلية، بعد غياب لأيام عدة بسبب العملية التي أجراها على مستوى القلب بالعاصمة الفرنسية باريس.

وقد كان يتواجد خلال الأيام القليلة الماضية في فترة نقاهة، حضر مساء اليوم الثلاثاء، أشغال المجلس الوزاري الذي ترأسه الملك محمد السادس بالقصر الملكي بالرباط.

عودة الوزير لفتيت إلى عمله وضع حدا لعدد من الإشاعات التي تناسلت في الآونة الأخيرة، ومن بينها تعيين الوالي زينب العدوي المفتشة العامة لوزارة الداخلية مكانه.
عن / ك

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here