شوهد الحطام والدمار في قرية غاركيدا الزراعية في نيجيريا يوم الأربعاء، في أعقاب الهجمات المتكررة ضدها من قبل جماعة بوكو حرام الإرهابية. وقال شيدراش بيتر مالغوي، وهو أحد سكان غاركيدا وصاحب مزرعة إن « بوكو حرام لا تمنحنا السلام »، وأضاف: « تجف محاصيلنا في المزرعة بسبب الخوف من التعرض للهجوم. تكلفة لتر البنزين مرتفعة الآن. الغذاء مكلف للغاية الآن ». وتابع قائلا: « ارتفعت تكلفة كيس الذرة من 11000 نايرا (28.9 دولارًا / 23.5 يورو) إلى 17000 نايرا (44.6 دولارًا / 36.3 يورو)، بين الأسبوع الماضي وهذا الأسبوع. ندعو الحكومة إلى مساعدة المزارعين حتى نشعر ببعض الراحة ». وبحسب ما ورد، أضرمت النيران في ثلاث كنائس واختُطف خمسة أشخاص في هجوم لجماعة بوكو حرام في غاركيدا في 24 ديسمبر / كانون الأول. وأُفيد فيما بعد بمقتل المختطفين.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here