أظهرت مجموعة من ذوى الاحتياجات الخاصة شغفهم برياضة كرة القدم في مدينة كاتسينا النيجيرية، حيث شوهد الشباب، يوم الأحد، وهم يستمتعون بلعب مباراة شيقة للرياضة الشهيرة من على ألواح التزلج.

وتمنح الرياضة للاعبين الصغار الوقت للتواصل مع الأصدقاء وبناء حياة اجتماعية بالإضافة لتحسين قدراتهم البدنية.

وقال معاذ مصطفى، أحد اللاعبين الشباب: « هناك أسباب لاختيار هذه اللعبة أولاً، الرياضة تمنحني القوة والفرح وهي الطريقة التي أرى بها أصدقائي في الحي، نمارس رياضات مختلفة مثل كرة القدم وكرة اليد وأنواع مختلفة من الرياضات. لكنني أعلم أن هذه الرياضة ستغير حياتي ».

وتساعد الرياضة البعض على ترك العادات السيئة، كما أكد مصطفى موضحا: « إنها تعطيني الصحة الجيدة وتمنعني من التسكع والتسول ».

ومع مرور الوقت تمكن الفريق من تمثيل مدينة كاتسينا بشكل رسمي، مما سمح لهم بالسفر إلى جميع أنحاء البلاد للمشاركة في البطولات المختلفة، ليعمموا التجربة في بلدهم، جاعلين بذلك رياضة كرة القدم المعدلة لذوي الاحتياجات الخاصة أكثر شعبية مع تزايد عدد الشباب الممارسين لها.

وقال كامالا ساليسو، أحد اللاعبين: « لقد سافرنا إلى أبوجا ولاجوس وبورت هاركورت وأنامبرا. أينما ذهبنا فإننا ننتصر ».

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here