انطلقت يوم الأربعاء في كاتماندو المرحلة الثانية من التطعيم المضاد لفيروس كورونا باللقاح المصنع في الصين، مع إيلاء الأولوية للطلاب الراغبين بالدراسة في الصين.

وشوهدت طوابير الطلاب إلى جانب مواطنين آخرين بهدف التطعيم بلقاح « فيرو سيل »، الذي تبرعت به الصين.

وقال أحد السكان المحليين، واسمه ساكشيام راج شاكيا: « إذا تم تطعيمنا، فربما يزودوننا (الصينيون) بتأشيرة للعودة أيضًا ».

وكانت المرحلة الأولى من التطعيم قد بدأت في يناير/ كانون الثاني بإعطاء مليون جرعة من لقاح « أكسفورد أسترازينيكا » المقدم من الهند.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here