شكل موظفو جماعة طنجة خلال الجمع العام الذي تم يوم الأربعاء الماضي بقصر البلدية بحضور نائبة العمدة السيدة فتيحة الزايير لجنة عهد إليها الجمع العام إتباع المساطير القانونية قصد تقديم شكاية إلى النيابة العامة ضد رئيس جمعية الأعمال الاجتماعية و من معه من أجل تبديد أموال عمومية و القيام بأعمال تدليسية أضرت بالحقوق المادية لموظفي وعمال جماعة طنجة و المقاطعات الإدارية الأربعة ” السواني. بني مكادة. مغوغة. طنجة المدينة.
وكانت لجنة الافتحاص المالي المشكلة من موظفي جماعة طنجة عقب انتهاء المكتب المسير لجمعية الأعمال الاجتماعية برئاسة “الحاج” ومن معه ، قد أسند إليها سابقا الجمع العام العادي لذات الجمعية مهمة الإفتحاص المالي عن سنتي 2017/18 ، بالرغم من مطالب كافة نساء و رجال موظفي وعمال المقاطعات الحضرية من أن يشمل التحقيق من سنة 2005 و إلى غاية 2018 وهي المدة التي يقول عنها الموظفين أنها شملت قفة من الفضائح المالية و أشياء أخرى .
الجمع العام أرجأ البث في النقطة الواردة في جدول الأعمال المتعلقة بانتخاب مكتب جديد لجمعية موظفي الأعمال الاجتماعية لمجلس المدينة ، و بالمقابل تمت دراسة و إتخاذ المتعين في نقطتين ، الأولى تتعلق بدراسة نتائج لجنة الإفتحاص عن سنتي 2017/18 ، وخلاله أطلعت اللجنة الحضور عن الإختلالات المالية الخطيرة لجمعية “الحاج” ، ومنها وجود نفقات بالملايين من الدارهم غير مبررة عبر حسابين بنكيين ، و إستفادة الأشباح من منحة السكن الاجتماعي المخصصة للموظفين وقدرها مليوني سنتم ، وخروقات أخرى تم وصفها بالتلاعبات .
للإشارة فقد طالب المشاركون في الجمع العام بتغيير القانون الأساسي لجمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي جماعة طنجة قبل انتخاب المكتب المسير للجمعية ، وطالبوا برفع هيمنة مكتب موظفي جماعة طنجة عن الجمعية الاجتماعية ، وذلك بتوحيد مكاتب جمعية موظفي مجلس جماعة طنجة بجمعيات موظفي المقاطعات الحضرية ” شاهد تصريح عمر حدوش رئيس جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي مقاطعة السواني .
*- المصدر : أسبوعية لاديبيش

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here