تنتظر اتحاد طنجة مواجهة صعبة، عندما يستضيف شبيبة الساورة الجزائري، الأحد المقبل، في إياب دور الـ32 لدوري أبطال إفريقيا.

وخسر ممثل الكرة المغربية مباراة الذهاب (2-0)، ما يعقد مهمته في الإياب.

ويظل الهجوم من أبرز مشكلات مدرب اتحاد طنجة، أحمد العجلاني، نظرا لتراجع مستواه، وغياب النجاعة المطلوبة، وقد تأكد ذلك في مباراة الجزائر.

كما أن في لقاء الأمس، أمام الكوكب المراكشي بالدوري المغربي، سجل اتحاد طنجة هدف التعادل (1-1) بشق الأنفس، في الدقيقة 94 من ركلة جزاء.

وسيكون على العجلاني، محاولة تحسين مستوى المهاجمين قبل المباراة الإفريقية، خاصةً أنه مطالب بتسجيل هدفين للتعادل، و3 من أجل التأهل، دون تلقي أي أهداف من الخصم.

ومن جهة أخرى، يشعر العجلاني بالضغط من قبل الجماهير، التي طالبها بعد مباراة الأمس، بالتوقف عن سب اللاعبين والجهاز الفني، ودعم الفريق أمام شبيبة الساورة.

وقد عانى لاعبو اتحاد طنجة من الضغط الجماهيري، بشكل كبير في الفترة الأخيرة،
كوو

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here