في المركز الثقافي احمد بوكماخ(  بطنجة يومي 9 و10 فبراير تمتع عشاق هذاالفن الكبير العالمي الذي جاء باول مدرسة للموسيقى والى القاء الضوء من هذا الفن الاصيل من طرف باحثين اكاديميين

وتهدف جمعيةروافد للموسيقى من خلال تنظيم منتدى طنجة لطرب الالة الى اخضاع هذا الفن لمقاربة علمية وتنقبية .

والبحث في اعمال رواده التي ظلت حبيسة بين نخبةمن المهتمين والمؤلفات والكتب ولم تصل الى شريحة من المثقفين

تريد من خلال هذه الدورة الاولى لمنتدى طنجة لطرب الالة ان تسلط الضوء على الاعمال الكبيرة التي انجزت في المنطقة الشمالية عبر حقب تاريخية مختلفة ، ولهذه الغاية استدعت جمعية (روافد موسيقية )ثلة من خيرة الباحثين في تاريخ الموسيقى ، وايضا خيرة الممارسين الذين حاولوا الحفاظ على اسلوب العزف المميزة للمدرسة الشمالية.

وقد جرى كما هو معلوم افتتاح النسخةالاولى بعد المائدة المستديرة وافتتاح معرض لصور اقطاب موسيقى الالة ولكتب موسيقية ذات صلة مع الموضوع وعرض فني مع فرقة المعهد الموسيقى لمدينة تطوان تحت اشراف الفنان المهدي الشعشوع الجمعة وصباح السبت كانت هناك مائدة مستديرة ثانية الذي جرى فيها تقديم عرض تاريخي حول الموسيقى وختمت ببعض التوصيات ومساء من يوم السبت حفل فني مع مجموعة جهة طنجة تطوان الحسيمة تحت قيادة المايستروالقيدوم الكبيرعمر المتيوي .تحرير التاريخ والوقت

 الاستاذ الكبير عمر المتيوي الذي يرجع اليه الفضل في احياء هذا التراث للطرب الاندلسي وحتى لايندثرواليه الفضل المشكور الذي سبق ان قام باعمال جليلة مع ثلة من النخبة الفنية حتى يبقى هذا الفن شامخا على مر السنين والاعوام.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here