تظاهر الثلاثاء الاف الطلبة بالعصمة الجزائرية وعدة مدن رفضا لتعيين عبد القادر بن صالح رئيس مجلس الامة رئيسا مؤقتا للجزائر و اندلعت الاحتجاجات بالتزامن مع جلسة عقدها البرلمان الجزائري بغرفتيه، لترسيم شغور منصب رئيس الجمهورية بناءً على قرار من المجلس الدستوري.

ومنذ أيام، انتشرت نداءات عبر شبكات التواصل الاجتماعي، تدعو الطلبة للتظاهر بقوة، الثلاثاء، تزامنا مع اجتماع البرلمان بغرفتيه.

وفي ساحة البريد المركزي وسط العاصمة الجزائرية، بدأت مظاهرة ضمت بضعة آلاف الطلبة ممن رفعوا لافتات كتب عليها: “نعم لإسقاط الباءات الثلاث”، في إشارة للأحرف الأولى من ألقاب بن صالح ورئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز، ورئيس الوزراء نور الدين بدوي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here