أعيد افتتاح معبد يهودي تاريخي بعد الانتهاء من ترميمه على مدى سنوات، في مدينة الاسكندرية بمصر يوم الجمعة، وذلك بحضور وزير السياحة والآثار خالد عناني حيث قام بافتتاح الكنيس والذي بلغت كلفة ترميمه 6.2 مليون دولار أمريكي (5.6 يورو) ويسع لنحو 700 شخص. وتعد أعمال الترميم هذه هي الأولى منذ عام 1881، بعد أن تضرر البناء بفعل الطقس والأمطار. وقال مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار: « معبد إلياهو هانبي بنته الطائفة اليهودية سنة 1354، ولكن للأسف قام نابليون بونابرت بتدميره سنة 1897 لبناء حصن ». ومن جهتها أعرب ماجدة هارون، رئيسة الطائفة اليهودية في مصر عن فرحتها قائلة: « بالنسبة لي، إنه يوم عيد »، مضيفة: « لم يتكلم أحد عنا (اليهود)، والآن يتكلمون ويعترفون بوجود يهود في مصر، وهم الذين بنوا هذا المعبد بأياد وأموال مصرية ». وهناك قلة من اليهود ما يزالون في مصر، فيما أجبر التوتر بين مصر وإسرائيل المستمر على مدى عقود معظمهم على مغادرة البلاد قبل 60 عاما.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here