اكدت بعض المصادر أن عددا من المستشارين ينتمون للمعارضة بالمجلس عبروا عن غضبهم من التدبير العبثي للمكتب و سوء التواصل مع بقية الفرقاء السياسيين،خاصة فيما يتعلق بالتوصل بوثائق الدورة المزمع انعقادها غدا الخميس على الساعة العاشرة صباحا.

و أضافت مصادرنا أن هذه ليست المرة الأولى التي يتأخر فيها المكتب عن إرسال وثائق الدورات،و أنه تم تنبيه الرئيس أكثر من مرة خلال الدورات لكن دون جدوى، خاصة و أن جلسة الغد تتضمن نقطا جد مهمة و على رأسها مشروع ميزانية المجلس و مراجعة القرار الجبائي بالإضافة إلى منح الجمعيات و نقط أخرى.
عن /

أنشر 0 غرد 0 شارك 0

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here