ادار المدرب الإسباني للرجاء، خوان كارلوس جاريدو، ظهره لكافة المساعي الهادفة لطي صفحة الخلاف، بينه ومدربه المساعد، يوسف سفري.

ويتمسك جاريدو بضرورة إبعاد سفري عن طاقمه الفني، متهما إياه بمحاولة التدخل في اختصاصاته، بينما يصر مجلس إدارة النادي واللاعبون، على بقاء المدرب المساعد، بعدما تحسنت النتائج في وجوده.

ويضغط جاريدو حاليًا على مسؤولي الرجاء، مشترطا رحيل سفري، من أجل تمديد عقده مع النادي البيضاوي.

وزادت تصريحات جاريدو مؤخرا، الغموض حول مستقبله مع الرجاء، إذ ترك الباب مفتوحا أمام كل الاحتمالات، وسط أنباء عن تلقيه لعروض من أندية أخرى.
عن / كوو

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here