تعرض الرئيس آبي أحمد، اليوم الأحد، لمحاولة انقلاب، بعدما قتل رئيس هيئة الأركان في الجيش الاثيوبي، على يد مقرب منه.

ونقلت وكالات الأنباء، ان رئيس أركان الجيش الإثيوبي، تعرض للقتل اليوم الأحد، حين أطلق حرسه الشخصي النار عليه بعد ساعات من محاولة انقلاب في ولاية أمهرة التي قتل رئيسها المحلي أيضا، وفق ما أعلنت متحدثة باسم رئيس الوزراء.

وقالت المتحدثة للصحافة إن “فرقة قتل” يقودها رئيس الأمن في أمهرة، اقتحمت اجتماعا بعد ظهر أمس السبت، فأصابت رئيس الولاية أمباشو ميكونين إصابة قاتلة وجرحت مسؤولا كبيرا آخر، ثم بعد قليل قتل رئيس هيئة الأركان الجنرال سياري ميكونين من قبل حرسه الشخصي، في عملية وصفتها المتحدثة بأنها “هجوم منسق”.وليعود شبح الانقلابات والقتل لهذا البلد مرة اخرى.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here