دورة الجماعة الحضرية لطنجة التي انعقدت اليوم الاثنين 07 مايو بالقاعة الكبرى لم تكن عادية ، اذ حضرت جموع المتضررين من تهديم سوق بني مكادة المركزي رافعين لافتات تطالب بادراج اسمائهم في لائحة المستفيدين من محلات القرب للتجارة ، وقد امتلات قاعة الاجتماع عن اخرها بالمحتجين ما تسبب في تاخير الدورة وخروج الاعضاء الاخرين الى حال سبيلهم ، وقد تم توجيه الاتهامات الرخيصة لرجال السلطة واعضاء الجماعة والمسؤولين ، وكاذا الامر ان يتطور الى ما لااتحمد عقباه ، والشيء المثير ان هذه الاحتجاجات تسببت في اغماءات البعض حيث نقل امراة على وجه السرعة الى قسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس بطنجة / وقد وقع عمدة طنجة ونوابه في حيرة من امرهم لم يعرفوا بعد ما سيقدمون وما سيؤخرون خاصة بعض المحتجين  يوجهون اتهامات صريحة الى اعضاءالمجالس وبعض المسؤولين لرجال السلطة في حرمانهم من هذه المحلات التجارية ويتكبدون خسارة وبطالة مقيتة .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here