احتفلت مؤسسة مولاي اسماعيل بطنجة بالذكرى الخمسينية لتاسيسها / وقد تم  ذلك عصر اليوم الخميس 05 ابريل 2018 بتنظيم احتفال رسمي واحتفاء بالاساتذة القدامى الاجلاء وتكريمهم وربط القديم بالحاضر وتذكير الاجيال الحاضرة بما قدموه هؤلاء، وتم بداية تقديم ايات بينات من الذكر الحكيم تلتهااناشيد وطنية ومسرحية لتلاميذة المؤسسة و تقديم شريط موثق يظهرالذكريات الجميلة لهذه المؤسسة التعليمية واثارها الجميلة التي تركت بصمة لاتنمحي  منذ خمسين سنة خلت لهؤلاء الاساتذة الذين قدموا خدمات جلى بجد واخلاص ونكران الذات وعطاء تعليمي ايجابي  / من تاطير طاقم تعليمي كفء ونشيط للمؤسسة وعلى راسها السيدة المديرة الفاضلة شفيق عهد التي بحثت و نبشت في اعماق تاريخ المؤسسة الذي تطلب منها مجهودا مشكورا وربط الماضي الجميل بالحاضر والاستفادة منه من اجل اخذ عبرة تاريخية لتعليم ناجح متالق لخير المؤسسة واجيالها الصاعدة في ربوع وطننا العزيز  وكان مسك الختام زيارة قاعة دراسية تحتوي على جل الوثائق والارشيف لاساتذتها وتلاميذتها الذي يوثق كل المراحل التعليمية التي قطعتها هذه المؤسسة التعليمية منذ خمسين سنة لمجموعة من نخبة تعليمية التي مرت من هذه  المؤسسة التعليمية التي امنت ان التعليم رسالة تربوية واخلاق تتعلق بصيرورة تاريخ هذا الانسان الذي كرمه الله من اجل العلم والتعليم لخير الاجيال الصاعدة وتقدم بلدنا المغرب .