احتفل سكان مدينة مصراته في شوارع المدينة، يوم الأربعاء، بالذكرى العاشرة للإطاحة بالزعيم معمر القذافي وإنهاء حكمه في ليبيا والذي استمر أكثر من أربعة عقود. حظيت مصراته، وهي ثالث أكبر المدن الليبية، باهتمام عالمي خلال الثورة من خلال « معركة مصراته » بين القوات الموالية للقذافي والمتمردين الذين سيطرا على المدينة. وعلى الرغم من حالة الفوضى والاضطراب التي عاشتها ليبيا منذ الإطاحة بالنظام السابق، إلا أن الأمل تجدد هذا العام. حيث أثمرت الهدنة برعاية الأمم المتحدة في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بين الفريقين المتنازعين، وهما حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من الأمم المتحدة ومقرها العاصمة طرابلس، والإدارة المنافس المدعومة من القائد العسكري خليفة حفتر. وأسفرت العملية التي رعتها الأمم المتحدة إلى اختيار المندوبين الدبلوماسي محمد منفي لقيادة المجلس الرئاسي، في حين سيترأس رجل الأعمال عبد الحميد الدبيب الحكومة المؤقتة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here