عقد فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عصر اليوم السبت لقاءا مع لاعبي و الطاقم التقني للمنتخب الوطني بمقر إقامتهم بفورونيج.

وفي بداية هذا اللقاء الذي يأتي بعد هزيمة الأسود أمس أمام منتخب إيران برسم الجولة الأولى عن المجموعة الثانية من نهائيات كأس العالم فيفا بالأراضي الروسية، أكد فوزي لقجع أن المغاربة فخورون بما حققه المنتخب الوطني لحد الآن، فالهدف كان هو تحقيق التأهل إلى هذا العرس الكروي والتواجد بين 32 منتخبا مشاركا بعد عشرين سنة من الغياب.

وأشار رئيس نهضة بركان إلى أن حضور الآلاف من مشجعي المنتخب إلى روسيا هو بمثابة حافز للعناصر الوطنية لتحقيق الأفضل وتجاوز نتيجة أمس، كما حثهم على العمل من أجل منح الجمهور لحظات من السعادة والفرح.

وفي السياق ذاته، ذكر رئيس الجامعة مكونات بعثة المنتخب الوطني بأن الشعب المغربي فخور بالمشاركة في كأس العالم بروسيا، كما افتخر دائما بمشاركاتنا السابقة والأجيال التي رفعت العلم المغربي كإنجاز جيل 1986 والذي فاز أنداك على منتخب البرتغال، وجيل 1998 والذي رغم هزيمته أمام منتخب البرازيل إلا أنه بصم الذاكرة الكروية بحضور نجوم كبار من بينهم مساعد المدرب حاليا مصطفى حجي.

ومن خلال هذا اللقاء، شدد رئيس الجامعة على أن الجميع كان يعي مدي قوة المنتخبات التي سيواجهها الأسود في هذا المحفل العالمي، وأن خسارة مباراة واحدة لا تعني أن المغرب قد خسر المعركة.

وفي ختام كلمته، أكد لقجع على ضرورة الحفاظ على روح المجموعة، والإيمان بقدرة النخبة الوطنية على تحقيق الأفضل في هذه المنافسة.

م / ع طنجة المغرب

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here