احتضن  مركز باحنيني يوم السبت 12ماي 2018 لقاء تواصليا في موضوع « الطفل والصرع »مع مرضى الصرع نظمته الجمعية الاقليمية لمرضى الصرع والاعاقة.
اللقاء كان مناسبة للتحسيس باهمية العلاج الطبي المناسب لمرض الصرع من منطلق اعتباره مرضا عضويا يقتضي مثله مثل باقي الامراض الاخرى تشخيصا وعلاجا اكلنيكيا مناسبا اكد على اهميته الدكتور محمد حسون مدير مستشفى الرازي للصحة النفسية والعقلية بطنحة الى جانب ابرازه لدور الاسرة في المساعدة على العلاج وهو امر اساسي لتجاوز الخصاص الذي تعرفه بنيات الاستقبال التي لم تتمكن بعد من توفير العدد الكافي من الاخصاءيين في النوروفسيولوحيا في حهة طنجة تطوان .
الدكتور محمد المصمودي طبيب اخصاءي في الدماغ والاعصاب بطنجة اسهب من جهته في التعريف بالصرع وعرض مختلف حالاته وانواعه وتمظهراته المختلفة خاصة في مراحل الطفولة المبكرة والتي تقتضي كما اشار الى ذلك د.محمد حسون في مداخلته،تدخلا علاجيا مناسبا.
وفي اطار اشارته الى صعوبات التعلم عند المصاب بالصرع ركز د.يوسف البهبيتي ( الباحث في تاثير زيت الاركان على مفعول ادوية علاج الصرع) على ضرورة تبني مقاربة تربوية بديلة لما هو  معمول به في مؤسساتنا التعليمية،مقاربة تاخذ بعين الاعتبار خصوصيات المتعلم المصاب والتي لا يمكن التعامل معها بنفس المقاربة البداغوجية المتبعة في التدريس سواء على مستوى التكوين او على مستوى التقويم.
ولم تفوت الجمعية المنظمة فرصة اللقاء مع المرضى واسرهم دون رفع توصياتها الى الجهات الوصية خاصة وزارة الصحة والمندوبية الاقليمية لوزارة الصحة بالعراءش التي يتعين عليها الالتفات الى مرضى الصرع وذلك بالعمل على التخفيف من معاناتهم اليومية المتمثلة خاصة في غياب طبيب اخصاءي في علاج امراض الدماغ والجهاز العصبي اضافة الى انعدام الادوية الخاصة بالصرع في المراكز الصحية وعدم الاهتمام بالتكوين الخاض بتشخيص حالات الصرعخ.
اللقاء وان لم يعرف حضورا مكثفا فقد مكن احد عشر مصاب بالصرع من فحوصات مجانية تطوع الطبيبان المؤطران للقاء باستقبالهما مجانا.
كما ان اللقاء وان لم يعرف حضورا لممثل المندوبية الاقليمية للصحة بالعراءش فقد عرف حضورا للمديرية الجهوية للصحة طنجة تطوان في شخص ممثلها  د.محمد حسون الذي تحمل مشكورا عناء السفر لدعم مرضى الصرع.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here