وتاوا- واشنطن- (وكالات): رحبت وزيرة خارجية كندا كريستيا فريلاند الخميس بالعقوبات التي فرضتها وزارة الخزانة الأمريكية على 17 مسؤولا سعوديا لدورهم في قتل الصحفي جمال خاشقجي الشهر الماضي وقالت إن كندا تدرس إجراءات مماثلة.
وقالت فريلاند للصحفيين بعد جولة في مصنع ببورت كولبورن في مدينة أونتاريو “كندا ترحب بالتحرك الأمريكي”. وأضافت أن كندا “ستدرس بجدية” إجراءات مماثلة في الأيام المقبلة.
وفي السياق، اعتبرت وزارة الخارجية الأميركية الخميس أن التهم الأولى التي صدرت في إطار التحقيق السعودي في جريمة قتل خاشقجي هي “خطوة أولى جيدة” في “الطريق الصحيح”، ودعت السلطات السعودية إلى المضي قدما في تحقيقاتها.
ولم تستبعد المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر نويرت فرض عقوبات جديدة في إطار هذه المسألة مع تقدم التحقيقات. وفرضت واشنطن الخميس عقوبات على 17 سعوديا متهمين بالضلوع في جريمة قتل خاشقجي.
ونشرت وزارة الخزانة الأمريكية بيانا على موقعها يشمل قائمة بأسماء الأشخاص الذين فُرضت العقوبات عليهم، حيث تشمل القائمة سعود القحطاني المستشار السابق لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، والقنصل السعودي العام في إسطنبول محمد العتيبي، وماهر مطرب وهو مسؤول سعودي رفيع المستوى متهم بتنسيق عملية القتل.
وتفرض العقوبات المذكورة بموجب ما يسمى بـقانون ماغنيتسكي الذي يخول للإدارة الأمريكية فرض عقوبات على متهمين بانتهاك حقوق الإنسان تشمل تجميد أصولهم، وحظرهم من دخول الولايات المتحدة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here