قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الخميس إن الولايات المتحدة وحلفائها هم شركاء لا يمكن الوثوق بهم أو الاعتماد عليهم في المستقبل، وذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الكازاخستاني مختار تلوبيردي في العاصمة نور سلطان.

وصرّح لافروف أن موسكو ستبدأ إجراءات الانسحاب من معاهدة الأجواء المفتوحة « لأننا لم نأخذ ضمانات أن الأوروبيين، في غياب الولايات المتحدة، سيحتفظون لأنفسهم بالبيانات التي سيحصلون عليها أثناء التحليق فوق الأراضي الروسية ».

وأضاف الوزير الروسي: « على ما يبدو، لأنهم لم يعودوا يشاركون في معاهدة الأجواء المفتوحة، تخلصوا من القيود وتم تسريح موظفيهم، لذلك قاموا بتعيين ممثل خاص لإنهاء مشروع خط أنابيب الغاز نورد ستريم 2 ».

وانتقد الوزير الروسي وكالة الأدوية الأوروبية بسبب بطء عملية الموافقة على لقاح « سبوتنيك V » الروسي، حيث قال: « الحقيقة أن عملية الموافقة على لقاح ’سبوتنيك V‘ الروسي من قبل وكالة الأدوية الأوروبية والتي استغرقت وقتا طويلا سببت استياءً في أوروبا. تحدث نائب رئيس الوزراء السلوفاكي حول الأمر، وهنالك حديث حول هذا الموضوع في بلغاريا وإيطاليا والعديد من الدول الأخرى. نريد شيئا واحداً فقط وهو توحيد البشرية لهزيمة الشر ».

من جهته، قال وزير الخارجية الكازاخستاني تلوبيردي إن بلاده بدأت حملة تطعيم واسعة للمواطنين ضد كوفيد- 19، وهي منفتحة لاستخدام جميع اللقاحات التي نجحت في التجارب السريرية ».

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here