لازال قطاع سيارات الاجرة في وقفات اجتجاجية ، وقد انتشر المهنيون في جميع المدارات والشوارع الرئيسية بطنجة منددين بالزيادات المتوالية في اسعار المحروقات ورفعوا شعارات بتحمل الحكومة مسؤولياتها في هذا الغلاء الكارثي الذي نزل عليهم نظرا لمستوى العيش والتدني في قدراتهم الشرائية التي تقلصت بكثير / الان حائرون هل سيطبقون زيادات اخرى في الاسعار على الركاب من اجل موازنة ميزانياتهم الشهرية التي عرفت ارتفاعا صاروخيا

وحتى شرطة المرور في حيرة من امرهم نظرا للمشاكل المترتبة عن فوضى المرور وقطع مقاطع المحاور الطرقية والمدارات / المشكل ان هذه الحكومة لم تبق تعرف ما يدور في شوارع المغرب وازقتها من تذمر المواطنين على ان البلد لايسير في خط مستقيم كل ماهناك حكومتنا في واد والشعب في واد اخر

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here