أدى 277 نائبا فازوا في الانتخابات التشريعية التي أُجريت في 6 ديسمبر/ كانون الأول اليمين يوم الثلاثاء خلال حفل أُقيم في الجمعية الوطنية الفنزويلية بكاراكاس. وشُوهد أعضاء الكونجرس يدخلون البرلمان وهم يحملون صورا لسيمون بوليفار والرئيس السابق هوغو تشافيز. وفي خطاب ألقاه خورخي رودريغيز بعد أن انتخبه زملاؤه رئيسا جديدا للجمعية الوطنية في جلسته الأولى، قال النائب: « أقول لكم، دون أي نية خطابية، لا يمكننا أن نفشل. هذه المرة لا يمكننا إلا أن ننجح. هذه المرة علينا إصلاح ما تضرر، علينا إعادة بناء ما دُمر، علينا إعادة بناء ما دمرته الخيانة والكراهية والعنف ». وسيحل رودريغيز مكان زعيم المعارضة خوان جوايدو الذي رفض المشاركة في الانتخابات التشريعية التي وصفها بالـ »مزورة ». وفاز حزب الرئيس نيكولاس مادورو الحاكم، المنتمي إلى القطب الوطني العظيم (GPP)، في الانتخابات التشريعية بنسبة 67.6 في المائة من الأصوات.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here