تعرض لاعبو فريق الرجاء البيضاوي، لهجوم حاد من جانب أنصار الفريق المغربي، بعد التعادل المخيب أمام يوسفية برشيد بثلاثة أهداف لمثلها، اليوم الأحد، في الجولة الـ18 من الدوري المغربي.

وكان الرجاء متقدما بهدفين دون رد، قبل أن يقلب يوسفية برشيد الطاولة، وسجل 3 أهداف متتالية، غير أن أيوب ناناح انقذ الفريق البيضاوي من الخسارة، عندما سجل هدف التعادل في الوقت بدل الضائع.

ولم تقتنع جماهير الرجاء بالعرض الذي قدمه الفريق، واتهم اللاعبين بالاستهتار أمام خصم كان في المتناول، الشيء الذي جعلهم يتعرضون لانتقادات شديدة، وصلت إلى حد رميهم بعبوات المياه الفارغة.

يشار إلى أن التعادل أمام ضيفه يوسفية برشيد، جاء أيضا بعد تعادل مخيب للرجاء على ملعبه أمام أوثو دويو الكونجولي في كأس الكونفدرالية الأفريقية، الشيء الذي أثار حفيظة مشجعي الرجاء، أمام تراجع مردود الفريق.
عن / كوو

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here