تظاهر مئات الأكراد في باريس، الأربعاء، لإحياء الذكرى الثامنة لاغتيال ثلاث ناشطات كرديات عُثر على جثثهن في العاصمة الفرنسية عام 2013، وهن مصابات بطلقات نارية في الرأس والرقبة. وشوهد متظاهرون يحملون لافتات تدين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وهم يسيرون في طريقهم إلى النصب التذكاري لوضع الزهور والشموع. وقالت المتحدثة باسم الرابطة الفرنسية الكردية بيريفان فرات: « لقد مرت ثماني سنوات. ثماني سنوات من الظلم، وثماني سنوات من الإفلات من العقاب، وثماني سنوات للمطالبة بالعدالة »، مضيفة « لا يمكننا قبول الإفلات من العقاب وسنواصل المطالبة بالعدالة حتى يحاكم أردوغان، راعي هذا الاغتيال الثلاثي، والحكم عليه ». ولطالما نفت السلطات التركية أي دور لها في مقتل سكينة جانسيز وفيدان دوغان وليلى سليماز. ولم تصدر أي إدانات حتى الآن.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here