انتشرت أعداد كبيرة من عناصر الشرطة في شوارع باريس يوم السبت مع خروج الآلاف في جولة جديدة من الاحتجاجات المناهضة لـ « قانون الأمن الشامل ». وسار آلاف المتظاهرين، بعضهم يرتدي سترات صفراء، من مركز قصر الأمم (Place de la Nation) إلى وسط العاصمة، مع تواجد كثيف لعناصر الشرطة التي اشتبكت مع المتظاهرين في أماكن مختلفة خلال المظاهرة. واجتاحت فرنسا عدة جولات من الاحتجاجات المناهضة لقانون الأمن الشامل، ما أجبر الحكومة أواخر العام الماضي على الإعلان أنها ستعيد صياغة المادة 24 بعد أسابيع من المظاهرات. ويهدف القانون في شكله الحالي إلى منع نشر أية صورة أو مقطع فيديو يُعرف من خلاله عناصر الشرطة بأية طريقة تُعتبر ذات نية سيئة. ويواجه منتهكو هذا القانون عقوبة السجن لعام واحد وغرامة مالية تبلغ 45.000 يورو (55.000 دولار) بحدها أقصى.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here