أعلنت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان أنها بصدد التحقيق بادعاءات أوكرانيا بقيام روسيا بانتهاكات لحقوق الإنسان في شبه جزيرة القرم بين عامي 2014-15، وذلك بعد أن أصدرت قراراً، يوم الخميس في ستراسبورغ، بقبول عناصر الشكوى المقدّمة. وصرّح رئيس المحكمة روبرت سبانو أن الشكاوى التي تقدمت بها الحكومة الأوكرانية تندرج ضمن الولاية القضائية الروسية. وقال: « تنصّ النقطة العملية الثانية على أن الوقائع التي تقدمت بها الحكومة مقدمة الطلب تقع ضمن الولاية القضائية لروسيا الاتحادية بالمعنى المقصود في المادة الأولى من الاتفاقية، ورفض الاعتراض الأولي للحكومة المدعى عليها على أساس عدم التوافق مع أحكام الاتفاقيات والبروتوكولات المعنية بهذا الصدد ». وتدّعي الحكومة الأوكرانية أن انتهاكات حقوق الإنسان جاءت نتيجة الممارسات الإدارية التي تجريها روسيا. ومن المتوقع صدور حكم نهائي لمتابعة الطلبات. وفي السياق، في 16 مارس/آذار 2014، جرى استفتاء بشأن وضع شبه جزرة القرم، حيث أظهرت النتائج النهائية أن 96.77% من السكان صوتوا لصالح الانفصال عن أوكرانيا والانضمام إلى الاتحاد الروسي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here