سلطت صحيفة فرانس فوتبول” الضوء على الإقصاء المخيب للمنتخب الوطني على يد البنين، أمس الجمعة، معتبرة أن “الأمر لا يصدق”.

الصحيفة علقت على الهزيمة التي أنهت مشوار أسود الأطلس بعنوان “زياش يبدد آمال شعب بأكمله”، معتبرة أن ضربة الجزاء التي تحل عليها المنتخب في الدقيقة الأخيرة من المباراة كانت ستوصل أشبال رونار إلى ربه النهائي، إلا أن حكيم زياش ضيعها. لتعبر البنين بالمغرب إلى الأشواط الإضافية، وبعدها لركلات الحظ، التي لم تجلب الحظ لهيرفي رونار ورجاله

وأضافت الصحيفة، بأن اللاعب كان يملك كرة التأهل لربع النهائي، إلا أنه لم يكن في الموعد لإنهاء دور ثمن النهائي بأحسن أداء له بالبطولة القارية.

يشار إلى أن المنتخب البينين لم يحقق أي انتصار إلى حد الآن في البطولة، حيث استطاع فرض التعادل على مباريات مجموعته، ووقف سدا أمام الكاميرون وغانا، قبل أن يكرر الشيء مع المغرب الذي جره إلى ضربات الترجيح التي انتهت لصالح 4/2.، ليلاقي بذلك منتخب السنغال الذي فاز أمس الجمعة على أوغندا بهدف نظيف.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here