احتفل محرك البحث العالمي « جوجل » بذكرى استقلال المملكة، التي تصادف 18 نونبر من كل سنة، من خلال تغيير شعاره الخاص بالنطاق المغربي.
واختار محرك البحث العالمي هذه السنة 2018، وضع خلفية لعلم المملكة المغربية.