قالت الأمم المتحدة اليوم الجمعة إن أمينها العام أنطونيو غوتيريش “يريد محاسبة الجناة” في قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي.
جاء ذلك في تصريحات صحفية للمتحدث باسم الأمين العام استيفان دوغريك، في مقر الأمم المتحدة بنيويورك.
وأوضح دوغريك أن “الأمم المتحدة ليس لديها معلومات بشأن مصير اختفاء السيد خاشقجي لكننا نتابع عن كثب التقارير الإعلامية المتعلقة بقضية اختفائه”.
وأضاف أن “الأمين العام غوتيريش يريد محاسبة الجناة في قضية اختفائه”.
واختفت آثار الصحفي السعودي في 2 أكتوبر/تشرين أول الجاري، عقب دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول، لإجراء معاملة رسمية تتعلق بزواجه.
وطالبت عدد من الدول والمنظمات الغربية، وعلى رأسها الولايات المتحدة وبريطانيا، والاتحاد الأوروبي، الرياض بالكشف عن مصير خاشقجي بعد دخوله القنصلية بإسطنبول، فيما عبرت دول عربية عن تضامنها مع السعودية في مواجهة تهديدات واشنطن بفرض عقوبات عليها إذا ثبت تورطها في اختفاء خاشقجي.
عن / راي اليوم

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here