بدأ صائغ من مدينة إسطنبول في الترويج لمجوهراته مع عارض أزياء ذكر، لرفع الوعي ضد استغلال جسد الأنثى. وشوهد سونر يمان، وهو منشئ المشروع والعارض، وهو يقف لالتقاط الصور يوم الثلاثاء، مرتديا مجموعة مختارة من القلائد والخواتم التي أنتجتها شركة مجوهرات سينار، صائغ الذهب في كاديكوي في إسطنبول. وقال يمان: « الجسد الأنثوي ليس شيئًا، ولا يمكن استخدامه كموضوع لإعلان ذي صلة أو غير ذي صلة بأي سلعة. لقد قلبت الأمر رأساً على عقب للفت الانتباه ». وقال أحد سكان إسطنبول واسمه أيسيغول هاليتشي، عندما سئل عن مشروع يمان: « في أي قرن نعيش الآن؟ أجد أنه أمر طبيعي. يجب أن يتم ذلك في كثير من الأحيان ».

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here