يخوض طلبة الأقسام التحضيرية لشعبة « الاقتصاد والتجارة » بثانوية مولاي الحسن بمدينة طنجة، منذ بداية الأسبوع الجاري، إضرابا مفتوحا، بتنسيق مع باقي المدن الأخرى، في إطار « حملة احتجاجية على قلة الأماكن والمقاعد المتوفرة، علما أنه تمت زيادة عدد مهم من مراكز الأقسام التحضيرية بالمغرب »، حسب المحتجين.
وأشار الطلبة الغاضبون إلى أنهم « يعانون من عدم أحقية اجتياز امتحانات مجموعة من المعاهد الوطنية العليا، باستثناء معهدين اثنين »، إضافة إلى عدم السماح لتلامذة المسلك العلمي باجتياز امتحان المعهد الوطني للإحصاء والاقتصاد التطبيقي، رغم أن المقرر يسمح بذلك بامتياز

وأضاف المحتجون « أملا في حل المشاكل المتعددة لتلامذة المسلك العلمي بالأقسام التحضيرية بطنجة، قام الطلبة بمراسلة الجهات المعنية من أجل المطالبة بالنظر إلى مشاكلهم »، مهدّدين في الوقت ذاته بـ »تصعيد الأشكال الاحتجاجية في حالة غياب التجاوب مع الملف المطلبي ».

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here