ذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن عناصر الشرطة السياحية كانت قد تدخلت بمنطقة السوق الداخل بالمدينة العتيقة لتوقيف المشتبه فيه بعد إشعار من سيدة كانت ضحية سرقة تحت التهديد بالعنف، غير أن المعني بالأمر أبدى مقاومة عنيفة باستخدام السلاح الأبيض في مواجهة عناصر الأمن، وهو ما اضطر أحد موظفي الشرطة لإطلاق رصاصة تحذيرية من سلاحه الوظيفي، قبل أن يصيب المشتبه فيه برصاصة ثانية على مستوى أطرافه السفلى بعدما رفض الامتثال وعر ض حياة الشرطيين لتهديد جدي وخطير.

وأضاف البلاغ أن المشتبه فيه نقل إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، بينما تم فتح بحث قضائي من طرف المصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا الاستماع للضحايا الذين بلغ عددهم في هذه المرحلة من البحث ثلاثة أشخاص، كانوا ضحية سرقات بالعنف واعتداءات جسدية من طرف المشتبه فيه الموقوف.

وشكل هذا اللص موضوع عدة شكايات تتعلق بالسرقة والعنف والضرب والجرح بواسطة السلاح الابيض.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here