استنكر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس خلال مؤتمر انعقد يوم الجمعة في جنيف، الإخفاق الجماعي في « كسر سلاسل العدوى » في ظل ارتفاع معدل الإصابات في أوروبا وأفريقيا والأمريكتين. وقال غيبريسوس: « لقد فشلنا جميعا في كسر سلاسل العدوى على مستوى المجتمع أو ضمن الأسر. نحتاج إلى إغلاق هذه الفجوة بين النية والتنفيذ على مستوى الفرد والبلاد بسبب الضغط الهائل الذي ترزح تحته المستشفيات والكوادر الصحية ». وأردف: « لقد أصاب الإجهاد الكوادر الصحية والأنظمة الصحية تهالكت ونشهد انخفاضا خطيرا في إمدادات الأوكسجين في بعض الدول. والآن حان الوقت لأن نستجمع أنفسنا كمشتركين في الإنسانية ونعمل على تطعيم الكوادر الصحية والأشخاص الأكثر عرضة للخطر ». وقد وصل عدد الإصابات على المستوى العالمي إلى 93.751.490 وتخطت الوفيات الناجمة عن الفيروس المليوني وفاة في العالم بأسره بحسب البيانات التي جمعتها جامعة جون هوبكنز.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here