وصلت إلى مطار حلب الدولي يوم الخميس أول طائرة سورية قادمة من مطار بيروت، وذلك بعد استعادة حركة الطيران في المطار والتي توقفت لعدة شهور بسبب جائحة كورونا. ووفقا لما أفادت به مديرة المركز الصحي في مطار حلب الدولي، الدكتورة سلوى إبراهيم  » تم اتباع البروتوكولات المعتمدة من قبل وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية ومنظمة الطيران المدني ». وأضافت: « البروتوكول المتبع هو التأكد من نتيجة اختبار كورونا السلبي من المخابر المعتمدة لدى وزارة الصحة السورية ». وفي السياق، عادت حركة الطيران إلى مطار حلب في شباط 2020، بتسيير طائرة مدنية قدمت من دمشق، بعد توقف دام ثماني سنوات. ويعتبر مطار حلب الدولي ثاني أكبر مطار في سوريا من حيث المساحة والقدرة الاستعيابية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here