تحدث أحد الناجين من التفجير الذي هز مدينة عفرين يوم 30 يناير/ كانون الثاني، عن اللحظة الأولى من الهجوم، وذلك خلال لقاء معه يوم الثلاثاء في وهو راقد في مستشفى المدينة. وقال الجريح « كنت أقوم بتصليح سيارتي وأنا على وشك الانتهاء دخلت رافعة عند مفرق الصناعة قطعت مسافة بسيطة ومن ثم وقع التفجير وأنا كنت موجودا في المكان ». وأفادت وسائل الإعلام بمقتل ثمانية أشخاص بينهم أطفال في تفجير عربة مفخخة في مدينة عفرين الواقعة تحت سيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها في شمال غرب سوريا. ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم لغاية الآن، إلا أن وزارة الدفاع الوطني التركية اتهمت وحدات حماية الشعب وحزب العمال الكردستاني بالوقوف وراء التفجير.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here