كشفت يومية « المساء » عن قضية من العيار الثقيل معروضة على القضاء بالحسيمة، تتعلق بترويج كميات كبيرة من الزيوت المغشوشة في مدن الشمال، وقالت إن محكمة الاستئناف بالحسيمة، « أجلت النظر في ملفين يتابع فيهما تجار كبار بتهمة بيع زيت زيتون مشغوشة ».

وأوضحت اليومية، في عددها الصادر يوم الأربعاء 28 مارس 2018، أن النيابة العامة وجهت للمتهمين في الملف، الذي تم تأجيله إلى 23 من شهر أبريل المقبل، « تهمة عرض للبيع مادة زيت زيتون غير مطابقة للمواصفات الجاري بها العمل ».

وأضافت اليومية ذاتها، أنه حسب أطوار التحقيق في القضية، فإن « مجموعة من الجشعين يلجؤون إلى أساليب ماكرة للغش، فهناك من يقوم بوضع مسكن لألم الرأس، وهي عبارة عن أقراص تضاف إلى الزيت ممزوجة مع زيوت أخرى، إذ تكتسب نفس اللون والرائحة، إلا أنها تكون غير أصلية، وقد تشكل خطرا على صحة الإنسان بسبب عدم معرفة المواد المكونة لها وانعكاساتها ».

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here