زياش تحت وقع الصدمة. صانع ألعاب المنتخب الوطني غادر ملعب يوهان كرويف أرينا بأمستدرام ذارفا الدموع وعاجزا عن الحديث، بعد الإقصاء المر لأياكس أمام توتنهام، الذي قلب الطاولة على حكيم وزملاءه ورد ثلاثية الذهاب والإياب بثلاثية فوق أرضية النادي الهولندي مكنته من حجز بطاقة التأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا
وقال زياش، عقب المباراة، «إذا كنت أعرف ذلك من قبل لا أعتقد أننا كان بإمكننا أن نسمح بحدوث ذلك. ليس لدي كلمات، إنها لحظات صعبة جدا».
كو

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here