جدد وزير الشؤون الخارجية الزامبي، جوزيف ملانجي، الخميس 01 مارس بالرباط، التأكيد على قرار بلاده بتاريخ 9 يوليوز 2016 والقاضي بسحب الاعتراف بالبوليساريو، وقطع صلاتها مع هذا الكيان، مضيفا بأنه سيتم إشعار الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي بهذا القرار.

وقال ملانجي، في لقاء صحفي مشترك مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، وفق ما ذكرت ميدي 1 تيفي، إن « زامبيا تدعم المسلسل السياسي، الذي يسعى، تحت رعاية الأمم المتحدة، إلى الوصول إلى تسوية لهذا النزاع الإقليمي »، مؤكدا أنه في انتظار التوصل لحل سياسي، فإن « زامبيا لن تتدخل، وستلتزم موقفا محايدا ».

من جانبه، أشار ناصر بوريطة، إلى أن العلاقات بين المغرب وزامبيا شهدت « تطورا مهما خلال السنتين الأخيرتين »، مضيفا أنها تميزت بالزيارة التي قام بها جلالة الملك محمد السادس إلى لوساكا في السنة الماضية، والتي مكنت من التوقيع على عدد من الاتفاقيات وإطلاق مسار تعاون وطيد بين البلدين.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here