كشف هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم، عن السبب الوحيد الذي قد يدفعه للرحيل عن تدريب “أسود الأطلس” بعد النتائج الكبيرة التي حققها مع المنتخب الوطني، ووصوله لنهائيات كأس العالم لكرة القدم، للمرة الأولى منذ 20 سنة.

وقال رونار في حوار له مع قناة “بي إن سبورت” القطرية، بثته مساء أمس الخميس، إن طموحاته في مجال التدريب كبيرة جدا،  لذلك فإنه مازال يحلم بالنجاح مع أحد الأندية الأروبية، بعد أن فشله في تجاربه السابقة، “حاليا عقدي سار مع جامعة الكرة، وسأرى ما سيحدث بعدها، قد أرحل عن المغرب إذا توصلت بعرض من مستوى عال” يقول رونار.

وتحدث الناخب الوطني، في المناسبة ذاتها، عن حظوظ المنتخب، في كأس العالم المقبلة بروسيا، إذ اعتبر المدرب الفرنسي أن جميع التوقعات تشير إلى صعوبة تأهل المغرب لدور الثمن، بسبب تواجده في نفس المجموعة مع منتخبين أروبيين كبيرين، هما إسبانيا والبرتغال، ” مستوى المنتخب الإيراني متقارب مع المنتخب المغربي، لكن هذا لا يعني بأن هذه المجموعة قد لا تعرف مفاجآت” يضيف رونار.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here