وصل اليوم الثلاثاء ممثلين عن قرابة عشرين بعثة دبلوماسية إلى محكمة مدينة موسكو لحضور جلسة الاستماع الخاصة بإبطال حكم الإفراج المشروط عن السياسي المعارض الروسي أليكسي نافالني. وتعرض اللقطات المصورة تواجد سيارات البعثات قرب مبنى المحكمة، تحمل لوحات دبلوماسية. وذكرت الأنباء بحضور دبلوماسيين من دول مثل الولايات المتحدة الأمريكية وبولندا وبلغاريا ولاتفيا والنمسا وسويسرا. وأودع صاحب حملة مكافحة الفساد أليكسي نافالني السجن في 17 يناير/ كانون الثاني لحظة عودته إلى روسيا قادما من ألمانيا، التي أمضى فيها خمسة أشهر تقريبا للتعافي من الهجوم المزعوم بغاز الأعصاب « نوفيتشوك ». وأصدرت المحكمة في 18 يناير/ كانون الثاني حكما بسجن نافالني لمدة 30 يوما لانتهاكه شروط وقف تنفيذ عقوبة السجن الصادرة بحقه بتهمة الاختلاس عام 2014.، فيما تسعى خدمة السجون الروسية الفيدرالية إلى إصدار عقوبة بالسجن بحقه لمدة تتراوح بين ثلاث إلى خمس سنوات.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here