استدعت الخارجية الروسية، اليوم السبت، السفير البريطاني لديها لوري بريستو، وأبلغته ردها على الإجراءات التي اتخذتها لندن بحق موسكو بشأن قضية تسميم ضابط استخبارات روسي سابق في بريطانيا.

وأعلنت الخارجية الروسية اليوم، أنها قررت طرد 23 دبلوماسيا بريطانيا ومنحتهم مهلة أسبوع للمغادرة، كما أعلنت سحب ترخيص عمل القنصلية البريطانية في مدينة بطرسبورغ شمال غربي روسيا، ووقف نشاط المجلس الثقافي البريطاني في روسيا.

وأكدت الخارجية الروسية، وفق ما أوردت « رويترز » أن موسكو تحتفظ لنفسها بحق اتخاذ إجراءات جوابية أخرى ضد لندن.

وجاء استدعاء السفير البريطاني، وسط أزمة سياسة حادة بين البلدين فجرتها لندن، بسبب ما وصفته بهجوم كيميائي استهدف العقيد السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا في مدينة سلزبوري جنوبي بريطانيا مطلع الشهر الحالي.

م / ب دي

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here