رد الحبيب سيدينو، رئيس نادي حسنية أكادير، على الأخبار التي تم الترويج لها، بشأن استفادة ناديه من تساهل منافسه نهضة بركان، في المواجهة الختامية بدور المجموعات لكأس الكونفدرالية الأفريقية، والتي منحت الفريق السوسي تذكرة التأهل إلى ربع النهائي القاري.

وحسم فريق أكادير بطاقة العبور عن المجموعة الأولى، بعد الفوز الثمين، أمس الأحد، على نظيره نهضة بركان بهدف دون رد، ليحتل المركز الثاني برصيد 8 نقاط، بفارق نقطة وحيدة أمام حامل اللقب فريق الرجاء البيضاوي.

وأبدى الحبيب سيدينو، أسفه الشديد من الترويج لهذه المغالطات، مشددا على أن ما يثار لا يعدو كونه « كلام صالونات ومقاهي، ولا ينبغي السكوت عليه ».

وأضاف رئيس نادي أكادير: « إنه ترويج مغلوط لا يعكس واقع المواجهة الصعبة أمام نهضة بركان، والذي حضر اللقاء وكأنه يلعب نهائي المونديال، وليس مواجهة حسم قبلها التأهل من المركز الأول ».
عن / م / كوورة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here