ترأس رئيس الحكومة الدكتور سعد الدين العثماني، ظهر يوم الأحد فاتح ابريل 2018 بمقر رئاسة الحكومة، اجتماعا مع الأمناء العامين أو من ينوب عنهم للأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان، كما حضره كل من وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان ووزير الداخلية ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ووزير الثقافة والاتصال والوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة.

وخصص هذا الاجتماع للقضية الوطنية، حيث تتبع الحاضرون عرضين لوزير الداخلية ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي استعرضا فيهما آخر التطورات لملف الوحدة الترابية للمملكة على المستوى الدولي والمبادرات التي تقوم بها المملكة المغربية للدفاع عن مقدساتها وعدالة قضيتها في مختلف المحافل الدولية.

وفي كلمته الافتتاحية، أكد السيد رئيس الحكومة أن القضية الوطنية سجلت عددا من النقاط الإيجابية على مستوى مختلف المحافل الدولية، بفضل الانخراط الشخصي لصاحب الجلالة الملك محمد السادس في هذا الملف والدينامية التي تطبع مبادرات الديبلوماسية المغربية في إطار التوجيهات الملكية السامية.

وذكر رئيس الحكومة في هذا الإطار بالانعكاسات الإيجابية للسياسة الإفريقية لصاحب الجلالة وبالأشواط الهامة التي قطعها المغرب في مسلسل استرجاع مكانته الريادية في افريقيا والعودة لصرح المنظمات الافريقية وعلى راسها الاتحاد الافريقي.

م / ا نف

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here