أعرب سكان مدينة غزة عن استنكارهم لاتفاق السلام التاريخي الذي أُبرم بين إسرائيل والإمارات بوساطة الولايات المتحدة يوم الخميس.

وقال أحد سكان غزة، ويدعى أبو دقة: « الشعب الفلسطيني بكافة أشكاله وأطيافه وألوانه ضد التطبيع العربي مع إسرائيل صراحة، لأن هذا بمثابة إعطاء ضوء أخضر للاحتلال الإسرائيلي لمواصلة سياسته التدميرية وجرائمه ضد شعبنا ».

وأضاف مواطن آخر من سكان غزة، ويدعى خالد صافي: « الآن بإعلان هذا التطبيع إلى العلن هو عمليا يشجع الكيان الصهيوني على الاستمرار في اغتصاب فلسطين وعلى الاستمرار بالتنكر للحقوق والثوابت الشرعية للشعب الفلسطيني ».

من جهته وصف باسل جرادة، وهو مواطن محلي آخر، الاتفاق بالـ « كارثي ».

وينص هذا الاتفاق الدبلوماسي، على وقف إسرائيل خططها التوسعية في الضفة الغربية.

من جهته علق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على الاتفاق، معربا عن شعوره الإيجابي تجاه نتائجه، رغم أنه شدد على أن ترسيخ السيادة الإسرائيلية في أجزاء من الضفة الغربية لم يُستبعد عن طاولة التفاوض في نهاية المطاف.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here