تظاهر مئات المواطنين في مدينة غزة يوم الأثنين احتجاجاً على خطة السلام في الشرق الأوسط، التي طرحها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. ويُظهر مقطع فيديو المتظاهرين أثناء تجمعهم أمام مكتب منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، حيث أقدموا على إضرام النار في دمية تكسوها الأعلام الأمريكية والإسرائيلية ترمز إلى الرئيس ترامب. وقال طلال أبو ظريفة القيادي في الجبهة الديمقراطية: « نطالب الأمم المتحدة بضرورة التدخل فوراً باعتبار إعلان صفقة ترامب من الزاوية السياسية هي نقيض لكل قرارات الشرعية الدولية ». وكان رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية قد طالب، يوم الأثنين، القوى العالمية بمقاطعة خطة السلام المطروحة من ترامب، والتي يراها الفلسطينيون أنها منحازة بالكامل لإسرائيل. ومن المتوقع أن تصب خطة ترامب بقوة في مصلحة إسرائيل، إذ سيحاول إبرام اتفاق سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين. ومن المنتظر أن يقدم الرئيس ترامب، يوم الأثنين، خريطة لحدود إسرائيل الجديدة ضمن خطته للسلام. ولاقت هذه الخطة انتقادات شديدة لكونها تصرف الانتباه عن التهم التي وجهت مؤخراً لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وهي الاحتيال والفساد، وكذلك عن إجراءات عزل ترامب.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here